السبت، 15 سبتمبر، 2012

شريهان تطالب بأقسى عقوبة على منتجي "فيلم الفتنة"

طالبت الفنانة المصرية شريهان بسن قانون دولي تخضع له جميع الدول يعاقب كل من يتعرض لأحد من رسل الله عليهم السلام، قائلة إن ما فعله الأمريكان قذارة.



شريهان أعربت عن استيائها من إهانة المسلمين وسب نبيهم ووجهت رسالتها للرئيس مرسي قائلة: "أطالب الرئيس محمد مرسي والدولة بأكملها بتوقيع أقصى وأشد وأفظع العقوبات بحق القائمين على هذه الأعمال القذرة والشبيهة بصانعيها، أرجو ألا يتروى الدكتور محمد مرسي والدولة في اتخاذ قرار حاسم قاطع في هذه الواقعة".
الفنانة المصرية أكملت حديثها على صفحتها الشخصية على فيس بوك : "ليس من الحرية أن ينسب إلى الدين ما ليس منه، وليس من الحرية الاستهزاء بالعقيدة، وليس من الحرية التقول على الله سبحانه وتعالى بغير علم، فلنتوحد جميعًا من أجل الدفاع عن الدين الإسلامي ومحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم".










خبر ثاني

  
أعربت شريهان عن غضبها من عرض الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم في الولايات المتحدة الاميركية، وطالبت النجمة المصرية، عبر موقعها الرسمي، بسن قانون دولي تخضع له جميع الدول يعاقب كل من يتعرض لأحد من رسل الله عليهم السلام، بحسب ما نشرته جريدة الأنباء الكويتية.
ووجهت رسالة للرئيس المصري قالت فيها: اطالب الرئيس محمد مرسي والدولة بأكملها بتوقيع اقصى واشد وافظع العقوبات بحق القائمين على هذه الاعمال القذرة والشبيهة بصانعيها، ارجو الا يتروى د.محمد مرسي والدولة في اتخاذ قرار حاسم قاطع في هذه الواقعة، وما اقصده هنا ينطبق على اي عمل او فعل او قول يسيء او يشوه ديننا الاسلامي ورسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والاديان السماوية.
وتابعت: ليس من الحرية ان ينسب الى الدين ما ليس منه، وليس من الحرية الاستهزاء بالعقيدة، وليس من الحرية التقول على الله سبحانه وتعالى بغير علم، فلنتوحد جميعا من اجل الدفاع عن الدين الاسلامي ومحمد صلى الله عليه وسلم.
واختتمت رسالتها: اسأل الله ان ينتقم ممن يحاول ان يعادي او يتعدى على رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وان يوفق المسلمين لالتزام سنته ومتابعته وطاعته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق