السبت، 28 يناير، 2012

نص خطاب شريهان لـ "جبهة حرية الإبداع الفنى"

بعد أن أعلنت انضمامها لها



نص خطاب شريهان لـ "جبهة حرية الإبداع الفنى"
ختمت خطابها قائلة" هذا رأيى وهذه قناعتي"
قامت الفنانة شريهان بإرسال خطاب إلى "جبهة حرية الإبداع" تعلن فيه انضمامها للجبهة، وأسباب الانضمام ونظرتها لما تمر بها مصر منذ 30 عامًا إلى الآن وما يجب أن يتم .. وفيما يللى نص الخطاب بالكامل ..
"أرى أن جبهة حرية الإبداع تأخرت كثيراً وكان عليها أن تفعل منذ زمن بعيد جدا وليس فقط الآن.. بل من قبل سقوط النظام السابق بكثير .. ولكن وللأسف كنا وكانوا وأنا منهم مثلنا مثل باقى شرائح المجتمع لا نعلم كيف نبدأ..؟؟؟ ومن أين ..؟؟؟ ولاندرى من أين نبدأ أول خطوة للإصلاح؟ ولا كيفية بداية استرداد الحقوق التى ضاعت وأصبح تنازلنا عنها حق مكتسب لدى الدولة والحكومة نتيجة القمع والاستبداد !!!
والآن جاءت لنا ثورة 25يناير بالإجابة على متي؟ وأين؟ وكيف؟ وأصبح استرداد ما تنازلنا عنه من حقوق هو مكسب حقيقى من مكاسب الثورة وأصبح زمن استرداده هو الآن.. ومكان استرداده هو البرلمان.. وكيفية الاسترداد ؟.. بالقانون فى الدستور الجديد 2012..
إذن سوف نبدأ بالمراقبة على وضع القوانين المنظمة لما لنا وما علينا أى لحقوقنا وواجباتنا للدفاع عن حرية التعبير وحق المعرفة" والحفاظ على المبدع المصرى واللحاق بالأجيال الحالية وضمان حقوق الأجيال القادمة ..
بعض المبدعين ومنهم الفنانون.. يختلفون فى الفكر ومنهم من يختلف فى الرأى ومنهم من يرفض الحوار تماما.. ومنهم من يخلط الفهم فى بعض الأمور .. ولكن الأغلبية منا تعى تمامًا وتفرّق بين التيارات الإسلامية وغير الإسلامية ولا تخلط المسميات أو الأفكار أو التوجهات..
الهدف الأساسى لجبهة الإبداع المصري- وشعار "مصر مصرية" هدف أسمى وأكبر من هذا الخلط أو الاختلاف فى الفكر أو الاتجاه.. فالهدف من تكوين وتأسيس جبهة الإبداع هدف مهم وخطوة استباقية للحفاظ على ثوابت أمة..
لقد أنشئت الجبهة ليس لتواجه أو تجابه جماعة معينة أو حزب أو تيار أو فكر بعينه بل فكرة تأسيسها جاءت لوضع وترسيخ ثوابت وضوابط ومعايير للحفاظ على حق أجيال وأجيال.. والحفاظ والتأكيد على حق المبدع فى حرية إبداعه .. وأيضا لتؤكد رفضها لكل محاولات إرهاب العقول والتكفير التى تمارسها بعض التيارات الأصولية وتحديداً التيار السلفى فلقد سمعنا مؤخراً خلال الشهور القليلة الماضية بعض التصريحات مثل تكفير بعض كتابنا المبدعين أمثال العظيم المبدع المصرى نجيب محفوظ وجاء هذا التصريح على لسان أحد الأشخاص أصحاب الفكر السلفى وبشكل فردى ثم نزل علينا بتصريح آخر وهو تحجيب وتغطية بعض الأثار والتماثيل وغيرها من التصريحات والتى خرجت علينا مثل الصفعة التى آلمتنا جميعاً "مبدع ومتلقى" وأفَاقتنا جميعاً من غيبوبة التهاون والسماح للنظام السابق بالتعدى عل حقوق المبدع والمفكر واليوم أصبح هذا التيار السلفى داخل البرلمان ونحترم إرادة الشعب فى اختياره ونحترم وصوله لمجلس الشعب.. فأنتم منّا ونحن منكم.. ولكن وارد أن يتحول هذا الفكر الفردى إلى فكر جماعى يمثله التيار السلفى داخل البرلمان فالجبهة حتى الآن لم تقرأ بوضوح فكر هذا التيار أو غيره من التيارات الأخري.. ولذلك تريد أن تتحاشى خطراً كبيراً على حضارة رائدة بقصد او بعدم قصد بشكل فردى أو بشكل جماعى ... فالإبداع المصرى الحر ضد التطرف وقمع الحريات بشكل عام..
وأنا أشير هنا لكل من هو متطرف فكرياً سواء كان إخوانياً أو سلفياً أو ليبرالياً أو علمانياً أو يحمل أى توجه سياسى أو عقائدى .. كما أطالب نفسى والمبدعين والمفكرين أن يكون كل منّا رقيباً على نفسه ويراعى ضميره وقيمنا العربية والدينية إسلامية ومسيحية ويعمل على نهضة الوطن ورفعته، وذلك لعدم الوقوع مرة أخرى فى نفس الأخطاء التى وقعنا بها من قبل وحرصا على كل معانى الإبداع " وأيا من كان هذا المبدع " فنان _كاتب_ عازف _ممثل _شاعر _ رسام _ مطرب_ موسيقى _ عالم _ باحث _ مفكر _ملحن _ باحث فى البحث العلمى وغيرهم الكثير من المبدعين "..فكما نرفض إقصاء الليبرالى للسلفى نحن نرفض أيضاً إقصاء السلفى لليبرالى وبمعنى أوسع نرفض إقصاء أى طرف للطرف الآخر فالجبهة تريد أن تضع معايير وضوابط وأسسًا لعدم المساس بحق بالمبدع فى حرية إبداعة فى الدستور المصرى الجديد وللتقدم بالمبدع والإبداع المصرى إلى استمرار النهضة التى بدأت منذ فجر التاريخ .
لولا القلم والكلمة والفكر والبحث والفن المصرى لاندثر تراثنا الحضارى وإرثنا الثقافى .. هذا هو رأيى وهذه هى قناعتي".


منقول

الشكر للصديق العزيز عموري على مساعدتي واعلامي بالنص

هناك 3 تعليقات:

عموري يقول...

بدون ما ادخل بالمواضيع السياسية
بس انا مع كل ماذكرته شريهان 100%
مش لاني بحبها بوافقها الراي لان كلامها
اقنعني وهو مشابة لرايي الشخصي تماما
كلامها صادق وفيه ذكاء وهي قادرة تشوف
مصر لوين رايحة... شريهان تثبت كل يوم
انها مش فنانة جميله فقط هي ذكيه مرت بكثير
من الصعوبات بحياتها ورغم هذا مازالت حامله
هموم المواطن العادي .. واقتبس هذا من نصها : أطالب نفسى والمبدعين والمفكرين أن يكون كل منّا رقيباً على نفسه ويراعى ضميره وقيمنا العربية والدينية إسلامية ومسيحية ويعمل على نهضة الوطن ورفعته..
::::
العفوو يا عادل اللي انا عملته
واجب على كل شخص محب لشيري
وشريهان دوت كوم ((:

ميرفت سعيد يقول...

انا لم اكن ادري شيئاً عن جبهة حرية الابداع
ولكني اوافق شريهان في رأيها وفيما قالته
في نص انضمامها للجبهة
شريهان كانت طول عمرها مؤمنة جدا بالفن
وبعدم فرض اي قيود عليه وهذا كان يتضح مليا
في كل اعمالها تقريبا
عشقت الفن وسلكت دربه ليس لغرض المال او الشهرة
وانما لانها تعشقه بكل جوارحها ولا اعتقد ان شخص
بمثل هذه الصفات يمكنه ان يغير رأيه وقناعاته
بمرور الزمن

احييكي شريهان وموفقة باذن الله

Sherihan.com يقول...

عموري وميرفت دايما ردوودكم وتعليقاتكم مميزه وحلوه وافرح بقرائتها لانكم دايما تعبرون بالتفصيل عن رايكم


منوورين الموضوع واضم صوتي لصوتكم بالنسبه لخطاب شريهان

إرسال تعليق