السبت، 3 ديسمبر، 2011

«أحداث التحرير» تربك شريهان

تسببت أحداث التحرير الأخيرة في تأجيل عودة شريهان إلى الشاشة بعدما كانت تنوي الظهور من خلال الدراما الرمضانية المقبلة. المنتج عصام شعبان صاحب شركة «كنغ توت» التي اختارتها النجمة المصرية لتعود من خلالها، صرح لـ «أنا زهرة» بأن الأحداث الأخيرة التي تشهدها مصر أجلت قراءة شريهان للسيناريو الذي عرضته عليها الشركة، مشيرا إلى أن فكرته أعجبتها لكن الأحداث الأخيرة أربكتها، سيما أنها تشارك في تظاهرات ميدان التحرير، مما جعلها تؤجل الأمر لحين استقرار الأوضاع.
وكان المنتج المصري قد نفى في تصريحات سابقة لـ «أنا زهرة» أن تكون عودة شريهان من خلال مسلسل «الخنساء» أو «رابعة العدوية» وهما المشروعان اللذان ارتبطا باسمها في الفترة الأخيرة.
لكنه أكد أنها ستعود بفكرة جديدة وعمل مختلف بعيد عن أي مشاريع دينية أو تاريخية. إذ أبدت النجمة الاستعراضية رغبتها في البحث عن عمل متميز يكون لائقا بعودتها إلى الجمهور بعد كل هذا الغياب.
يذكر أن شريهان غابت سنوات طويلة عن الساحة بعدما أصيبت بمرض خطير سحبها من الأضواء إلى أن تعافت تماما، ليفاجأ الجميع بعودتها إلى الأضواء خلال مشاركتها في تظاهرات ميدان التحرير إبان «ثورة 25 يناير».


منقول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق